الخميس, 01 جمادى الأولى 1439هـ الموافق لـ 18 جانفي 2018م
Pour voir le swf, vous devez telecharger le player flash
دعاء اليوم
اللَّهُمَّ إِنِّي أَصْبَحْتُ أُشْهِدُكَ، وَأُشْهِدُ حَمَلَةَ عَرْشِكَ، وَمَلاَئِكَتِكَ، وَجَمِيعَ خَلْقِكَ، أَنَّكَ أَنْتَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ وَحْدَكَ لاَ شَرِيكَ لَكَ، وَأَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُكَ وَرَسُولُكَ رواه البخاري
ما هو التكتل الأنسب لضمان استمرارية مؤسستك؟ أثر الرقمنة على الاقتصاد الجزائري الاقتصاد في النفقات سر الحياة التهاب القصبات الهوائية عند الأطفال التداوي والعلاج شرعا وواقعا موسوعة رواد وبدايات ما هي السينما؟ الجزء الثاني عرض موجز لمخيم البسمة الأول لرعاية أطفال السكري الألعاب التربوية وتأثيرها على النمو العقلي للطفل العلاقة التربوية بين المدرسة والأسرة والمجتمع إبني يعاني من نقص الانتباه والتركيز المتابعة المنزلية وأثرها على التحصيل المدرسي دور المعلم في صناعة الأجيال التوجهات المستقبلية للاقتصاد الوطني وطرق التأقلم معها وقفات في قصة ابني سيدنا آدم عليه السلام شبابنا بين الالتزام والتسيب نهضة الأمم بوعي الأمهات الإعتدال في الفكر الإباضي أبناؤنا فلذات أكبادنا الصوم حكم وأحكام - ج2 الصوم حكم وأحكام - ج1 المعاصي وأثرها في تدمير الحياة الزوجية إدارة الخلافات الزوجية ما لا يسع جهله في الصحة الزوجية تنمية العلاقات العاطفية آفاق جديدة للعمل الخيري الاجتماعي المفاتيح الذهبية للسعادة الزوجية حديث الإنسان في الإنتروبولوجيا والفلسفة والتحليل النفسي قوانين إدارية فرنسية في الأقاليم المغاربية تونس – الجزائر - المغرب موسوعة الطيور هندسة الإغواء مجموعة قصصية سجل مؤتمر جمعية العلماء المسلمين الجزائريين 1935م اللهجة التواتية الجزائرية معجمها، بلاغتها أمثالها، حكمها، وعيون أشعارها جلالته الأب الأعظم الخطر الآتي من المستقبل رواية معجم علماء الدين والإصلاح في الوطن العربي - الجزائر معجم علماء الدين والإصلاح في الوطن العربي - العراق معجم علماء الدين والإصلاح في الوطن العربي - مصر وصايا العصامية وجوه وظواهر – قصص قصيرة...جدا نشاط جمعية العلماء المسلمين الجزائريين في فرنسا 1936-1956 منطقة الزاب 100 عام من المقاومة 1830- أدب الطفل وفن الكتابة الحماية الجنائية للطفل في التشريع الجزائري والقانون المقارن أولادنا الورقة الرابحة الأولى – المجلد الثاني برهان الحق – الجزء الأول كشف المستور أفكاري التي أحيا من أجلها حواشي الشُمني على الدماميني – 9 أجزاء كشف الكرب في ترتيب أجوبة الإمام القطب – 2 أجزاء جواهر التفسير أنوار من بيان التنزيل – 3 أجزاء قاموس الشريعة الحاوي طُرقها الوسيعة – مقدمة + 90 جزء القيرع - رواية مدخل إلى علم المتاحف الحالات في عشق بونة - نصوص معجم العامية الدزيرية بلسان جزائري مبين وعلى الرمل تبكي الرياح... رواية الرواية المغاربية تشكل النص السردي في ضوء البعد الإيديولوجي الأنا في شعر المتنبي شعبة الزيتون - رواية شعرية القصيدة النثرية الجزائرية عبدالحميد شكيل أنموذجا أوجاع البنفسج - شعر بواكير الرواية الجزائرية "دراسة تحليلية لبنية السرد في خطاب" حكاية العشاق للريح قالت الشجرة - شعر معجم علماء الدين والإصلاح في الوطن العربي – ليبيا تونس والمغرب معجم علماء الدين والإصلاح في الوطن العربي – سوريا فلسطين والأردن صحراء الظمأ - رواية معجم أعلام بسكرة فضل الليل على النهار - رواية تاريخ العلاقات الإنسانية في النظام الدولي نماذج من تاريخ الجزائر اسطقسات الصنعة الشرح الأوسط مدخل إلى علم صناعة الموسيقى الأندلسية مختصر الدرة الكيفانية في شرح نظم عُبيد ربه للأجرومية مواقف جزائرية سيدة اللحن مجموعة قصص قصائد معجم مشاهير المغاربة هلابيل رواية الأعمال الكاملة قسنطينة مدينة وموروثات المسيرة الرائدة للتعليم العربي الحر بالجزائر – 2 أجزاء سلسلة الفقه المقارن بين موطأ مالك ومسند الربيع بن حبيب – 5 أجزاء تاريخ علماء الأندلس النخبة والسلطة في بجاية الحفصية (7-9 هـ/13-15م) أعلام من زواوة – الجزء الأول والثاني التكامل في الأداء الدعوي والاجتماعي البحر المسجور صورة العصر... سؤال الحضارة الاقتصاد الإسلامي مبادئ وأسس هكذا أجبنا قال الله تعالى... قال رسوله (ص) الذاكرة والتذكر وصناعة التركيز والخرائط الذهنية قوة الثقة بالنفس معجزات خلق الله رحلة في عالم الحيوان المعجزات الموجودة في أجسامنا رحلة في الكون أيها الأطفال هل فكرتم يوما؟ لنتعلم إسلامنا المخلوقات العجيبة أطلس علم التربية الرجيم الصحي الفعال فصائل الدم والغذاء المناسب لها الإيجابية في حياة المسلم معرفة الله دلائل الحقائق القرآنية والكونية قدرة الله تتجلى في مخلوقاته مشاريع فريق قل هذه سبيلي - ج1 ندوة حول تعليم الفتاة نصائح غالية للمرأة المسلمة تراث الأجداد مرآة الأحفاد
الاستعداد التربوي لرمضان
الكاتب : فيصل الشدوخي
رمضان
الثلاثاء 30 شعبان 1434هـ / 09 جويلية 2013م

 

الاستعداد التربوي لرمضان

فيصل الشدوخي

 

Description : الاستعداد التربوي لرمضان

عجيبٌ أنت يا رمضان..! فالناس فيك على خير عظيم،  فبينما كانوا لا يصومون.. فهُم الآن صيام. وبينما كانوا لا يقومون.. فهُم الآن قيام، وبينما كانوا لا يقرؤون القرآن إلا قليلا.. فإذا هم يسعون لختم القرآن! عجيب أنت يا رمضان..! فأنتَ شهرُ التوبة والإنابة، شهر الخضوع والخشوع. فمن لم يتب في رمضان فمتى سيتوب؟ ومن لم يخشع قلبه وترقّ نفسه في رمضان فمتى سيؤوب؟ " رغِمَ أنف امرئٍ أدرك رمضان ولم يُغفر له ".

وحتى لا نخسر رمضان.. وحتى لا يذهب سدى، فنحن معنيّون بمعرفة المقاصد التي يريدها رمضان منّا.. إن لم تعرفها فقد تكون خاسرا في رمضان، وإنْ لم تحققها فأنت محروم.
ولهذا حرصت على إيصال هذه الرسالة التربوية لنتأهب سويًا لاستقبال الشهر الفضيل ونكون ممن أدّى حقه على الوجه الذي يرضي ربنا سبحانه.

وإذا أردنا أن نستعد تربويا لشهر التغيير فعلينا أن ندرك المفاهيم والمقاصد التالية:
- السرّية
- الانتصار وقوة الإرادة
- الغنيمة
- التقوى
- التهذيب 
-----------

السرّية :

فنحن نصوم تعبّدًا لله سبحانه (كُتِب عليكم الصيام) فهو عبادة مفروضة، ولكننا نحتاج لوعي تام ونحن نمارس هذه العبادة، فهي تتصف بالخصوصية والسريّة بينك وبين ربك.
فمن الذي يعلم بأنك صائم إلا الله؟
ومن الذي يراقب صيامك وامتناعك عن الطعام والشراب؟
ولهذا جاء في الحديث القدسي (إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به، يدع شهوته وطعامه من أجلي..). 
فتأهّب لهذه السريّة بصدق النية.
واعلم بأن هذه الخصوصية بينك وبين ربك ولا يعلمها أحد من خلقك.

الانتصار وقوة الإرادة :

الصائم منتصر.. منتصرٌ على شهواته وملذاته، فهو يكبح لجام شهوته عن المباحات كالطعام والشراب طاعةً لله تعالى، ومن باب أولى أنه سينتصر أو قادر على الانتصار على الشهوة المحرمة والذنوب ما دام أنه ممسك عن الشهوة المباحة.
وهذه شهادة قُدرة وانتصار على الشهوة المحرمة لا تتحقق إلا بالصيام وما أكثر الغافلين عنها..!!
وسيكتمل مفهوم الانتصار الحقيقي حينما ندرك (الصبر على الطاعة) و(الصبر عن المعصية)، فنحن نصبر على أداء الطاعة كالإمساك من الفجر وحتى المغرب، وصلاة القيام وهذا من الصبر على الطاعة. ونصبر عن فعل الممنوعات فنتعلم الصبر عن المعاصي.
وعندها.. سنكون أقوياء الإرادة ومنتصرين ولا شك.

أتدري لماذا يسمى رمضان شهر النصر؟؟
لأن الصحابة استطاعوا في شهر الصوم أن ينتصروا في غزوات كبرى كبدر والخندق وفتح مكة والتي كانت في شهر رمضان.
وتأكد بأننا لن نستطيع أن نتغلب على غيرنا مادمنا لم نستطع أن ننتصر على شهواتنا وأهوائنا وأن نربيها على الفضيلة وأن نزكيها بالإيمان وأن نروي ظمأها بسلوك الاستقامة.

 الغنيمة:

   

ما أكثر الغنائم وما أقل الرابحين!!
أتدري لماذا تكثر المسابقات في رمضان؟
يريدون منك أن تربح معهم مع أن نسبة ربحك وفوزك لا تصل إلى 0,01%، ومع هذا فنحن متفائلون جدا ونشارك بقوة من أجل تحقيق المكاسب.
ولكن الله جل في علاه يدعوك للربح الصادق ويضمن لك مع النية الحسنة والمتابعة الصحيحة أن تحصل على أضعاف مضاعفة من الأجر والمغفرة.

  

وهذه هي أعمالك ومهامك التجارية الرابحة:
من فطّر صائما كان له مثل أجره
الملائكة تستغفر لك مادمت صائما
يُستجاب لك إذا دعوتَ الله عند فطرك
العمرة تعدل حجة مع الرسول صلى الله عليه وسلم في رمضان
عبادة ليلة القدر أفضل من عبادة ألف شهر في غير رمضان
قم مع الإمام .. ستُكتب لك قيام ليلة
أبواب الجنة مفتحة وأبواب النار مغلقة والشياطين مصفّدة 
بادر أخي بالتجارة الرابحة.. عسى الله أن يجعلك من العُتقاء من نيرانه .

التقوى:

(لعلكم تتقون) لهذا السبب الرئيسي شُرع الصيام.
فالتقوى غاية، وتحقيقها مطلب.
لقد تفرّغت عن الانشغال بالملهيات من الأطعمة والأشربة حتى تتفرغ لمهمة كبيرة.. فلتكن حصيفا فطنا.
ومعنى التقوى المطلوبة هي أن يُعبدَ الله فلا يُعصى، وأن يُذكر فلا يُنسى، وأن يُشكر فلا يُكفَر.

تهذيب الأخلاق:

كم من الناس قد غفلوا عن تحسين أخلاقهم في رمضان ولم يعلموا أن رمضان محطة لتعديل السلوك وتصحيح الخلق.
"فإذا كان يومُ صومِ أحدكم فلا يرفث ولا يسخب، فإن سابّه أحد أو قاتله فليقل إني امرؤ صائم". "ومن لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة أن يدع طعامه وشرابه ".
إن تهذيب الأخلاق هدف ينبغي أن نستشعره جيدا في حياتنا وفي رمضان، فنعلم أن الجوارح تصوم.. فاللسان يصوم عن اللغو وقول السوء.. والأذن تصوم عن سماع الحرام.. والعين تبتعد عما ألِفَت النظر إليه من العورات والمنكرات.. والقلب يصوم عن الميل للشهوات ويتفرغ للعبادات القلبية.

إذا لم يكن في السمع منّي تصاوُنٌ ** وفي بصري غضٌ وفي منطقي صمتُ
فحظي إذًا من صومِيَ الجوع والظمأ ** وإن قلتُ أني صمتُ يومي فما صمتُ

فرُبَّ صائم حظه من صيامه الجوع والعطش؟؟ لأنه لم يدرك هذه المقاصد..
ورُبّ قائم حظه من قيامه التعب والنصب؟؟ لأن قلبه لم يخشع وعقله لم يتدبر..

اللّهم استعملنا لطاعتك، ووفقنا لنكون من الطائعين الفائزين، ومن عتقائك يا رب العالمين.

المصدرموقع صيد الفوائد


 

إضافة تعليق
الاسم :
البريد الإلكتروني :
التعليق :
الشيفرة :
إذا لم تتمكن من قراءة الحروف أنقر هنا
Visual CAPTCHA
يوجد الآن : 1
زيارات اليوم : 39
أكبر تواجد يومي : 1100
إجمالي الزوار : 1722858
Pour voir le swf, vous devez telecharger le player flash
جميع حقوق النشر والنسخ محفوظة © مؤسسة الغفران الخيرية
Elghofrane Fondation 2008 - 2018
SOFTART تصميم و إنجاز